حققت سنغافورة عائدات الإعلانات عبر الإنترنت في عام 2011

ووصل إجمالي الإنفاق الإعلاني عبر الإنترنت في سنغافورة إلى 135.9 مليون دولار من دولارات الولايات المتحدة (107 مليون دولار أمريكي) في العام الماضي، وهو ما يمثل “لحظة فاصلة”، على الرغم من أن الفجوة ما زالت قائمة بين البلد والأسواق الرقمية الأخرى الأكثر نضجا، وفقا لمكتب الإعلانات التفاعلية (إاب).

وفى بيان صدر اليوم الثلاثاء، قال فرع سنغافورة برابطة جنوب شرق اسيا فى جنوب شرق اسيا ان اقترابا قويا من عام 2011، الذى شهد نموا فى النصف الثانى من الاعلانات بنسبة 25 فى المائة، ساعد فى دفع اداء العام الى اكثر من ضعف الارقام و 100 مليون دولار سنغافورى (79.5 مليون دولار امريكى ) منذ أن بدأت في قياس الإعلان عبر الإنترنت قبل ثلاث سنوات.

وفي النصف الأول من عام 2011، حقق 60.3 مليون دولار من دولارات الولايات المتحدة (47.6 مليون دولار أمريكي)، بينما شهد النصف الثاني ارتفاعه إلى 75.6 مليون دولار من دولارات الولايات المتحدة (59.7 مليون دولار من دولارات الولايات المتحدة).

وقال لورين شاوستر، رئيس مجلس إدارة إاب سنغافورة والمدير القطري لسنغافورة والأسواق الناشئة في غوغل: “إنها المرة الأولى التي تتحرك فيها الإيرادات من الأرقام المزدوجة وتتجاوز 100 مليون دولار سنغافوري منذ أن وضعناها لقياس الإنفاق الإعلاني عبر الإنترنت قبل ثلاث سنوات.

ويقوم هذا التقرير، الذي أعدته شركة برايس ووترهاوس كوبرز، بتتبع سوق الإعلانات عبر الإنترنت والتفاعلية سنويا، بتكليف من كل من إاب سنغافورة وهيئة تنمية الإعلام في سنغافورة.

وأضاف شوستر أنه في حين أن سنغافورة لا تزال متقدمة على هونغ كونغ من حيث النسبة الإجمالية للإنفاق الإعلاني عبر الإنترنت، لا يزال هناك “اللحاق بالركب” في التعامل مع الأسواق الأخرى الأكثر نضجا.

وبوجه عام، نما الإنفاق الإعلاني عبر الإنترنت في سنغافورة بمعدل نمو سنوي مركب بلغ 23 في المائة لفترة ال 24 شهرا المنتهية في 31 ديسمبر 2011، وكان مدفوعا بشكل رئيسي بإعلانات البحث والشبكة الإعلانية، وفقا للتقرير. ومع ذلك، فقد لاحظت أن نسبة الإعلانات على شبكة البحث قد ازدادت باستمرار على حساب الإعلانات الصورية على مدى السنوات الثلاث الماضية، وهي نتيجة تتفق مع الأسواق الأكثر نضجا.

وعلى صعيد الصناعة، حقق قطاع الخدمات المالية أعلى عائدات الإعلانات بنسبة 15.22 في المائة. وقالت إاب إن القطاعات الأخرى التي كان الإنفاق “المهيمن” على الإنترنت هي السفر والترفيه والتكنولوجيا والاتصالات وخدمات الأعمال التجارية والممتلكات.

وقال جريج اونسورث، رئيس قسم التكنولوجيا والاتصالات والمعلومات والترفيه وصناعة الإعلام لسنغافورة في شركة برايس ووترهاوس كوبرز في سنغافورة: “أصبح الإعلان الرقمي الآن” راسخا بقوة “في استراتيجية التسويق للشركات عبر الصناعات. مع سرعات النطاق العريض أسرع وزيادة؛ المحمول؛ تغلغل، ومشاركة المستهلكين مع الخبرات الرقمية المتصلة آخذ في الارتفاع.

وعلى هذا النحو، فإن أهمية الإعلان الرقمي سوف تستمر في النمو فقط، كما أشار اونسورث.

تبغ ينطبق على المشاركة في سنغافورة مزاد الطيف المحمول

حظر فين لحماية حقوق التأليف والنشر التمييزية، سوف تدفع المستخدمين تحت الأرض

سيارات الأجرة ذاتية القيادة لتقديم رحلات مجانية في سنغافورة

سنغافورة تفتح مختبر لتجارب فينتيش

تيلكوس؛ تبغ ينطبق على المشاركة في سنغافورة مزاد الطيف المحمول؛ الأمن؛ حظر فين لحماية حقوق التأليف والنشر التمييزية، سوف تدفع المستخدمين تحت الأرض؛ الابتكار؛ سيارات الأجرة القيادة الذاتية لتقديم ركوب مجانية في سنغافورة؛ المصرفية؛ سنغافورة تفتح مختبر لتجارب فينتيش

Refluso Acido